أسباب تشنج العضلات أثناء التمرن

إن التشنج  هو انقباض غير إرادي في عضلة أو أكثر من عضلات الجسم ينجم عنها ألما شديدا وتيبيسا في العضلة يعيق حركتها وأنواع التشنجات العضلية كثيرة ولكن سنتناول اليوم النوع الذي يصيبنا أثناء التمرن أو ممارسة الرياضة

تتكون أجسامنا من أكثر من 700 عضلة تعمل معا في بعض الأحيان، يتسبب الأنقباض اللاإرادي لواحدة أو أكثر من هذه العضلات للإصابة بالتمزق عضلي أوالتشنج

وقد ينطوي التشنج  على عضلة واحدة  أو جزء من عضلة أو عدد من العضلات التي تعمل معا على الرغم من أن معظم تقلصات عضلات الهيكل العظمي تحدث في  عضلات القدم والساق العضلات وعضلات أخرى مثل الفخذين والذراعين واليدين إلا أن عضلات البطن أيضا عرضة للتشنجات

لا أحد يعرف على وجه اليقين ما هي الآلية الدقيقة التي تسبب للناس التشنج العضلي أثناء ممارسة الرياضة ولكن هناك نظريتان رئيسيتان حوا الأمر وتعد أحدهما السبب الأساسي لشنج العضلات وإن كانت لم تثبت صحتها بعد بشكل قاطع حتى الآن

غالبا ما يأخذ الجفاف كتفسير لسبب حدوث  تقلصات العضلات لدى الرياضيين فالجسم يحتاج الماء للحفاظ على توازن المعادن والعناصر الغذائية من جلوكوز وصوديوم وبوتاسيوم ومغنيسيوم وغيرها من المواد التي تحتاجها خلايا العضلات لتعمل بشكل سليم

على الرغم من ان فكرة الجفاف  كسبب من أسباب التشنج ليست مقبولة إلى حد كبير في المجال الطبي  إلا ان العديد من المهنيين الطبيين مازالوا يتمسكون بهذا النمط من التفكير

واما النظرية الثانية والتي تلقى  قبولا أكثر  في الوسط الطبي هو ان التشنج العضلي يحدث خلال ممارسة تنطوي على التعب العضلي والانعكاسات الشوكية بالحبل الشوكي

ففي عام 1997 اقترح د. مورتن  تشيويلنس وزملاؤه هذه النظرية الجديدة بعد مراجعة شاملة للدراسات ذات الصلة

فعندما تريد  أن تنقبض عضلاتك كأن تريد دفع بدال الدراجة بقدمك فإن هناك إشارة عصبية تأتي للعضلة لتفعل من مجموعة من الأعصاب وإشارة تأتي من تجمع الأعصاب تسمى العصبونات الحركية

هذه الخلايا العصبية يمكن أن  تحفز انقباض العضلات بثلاثة طرق الأول هو  طواعية والثاني بفعل إشارات من الحبل الشوكي والثالث ولعله الأكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بالتشنج العضلي ،وينطوي على الانعكاسات الشوكية اللاإرادية

وتضم العضلات جزءا يسمى  عضو غولجي الوتري وهو العضو المسئول  عن منع انقباض العضلات بقوة مفرطة وعندما يتم تحفيز هذا العضو, فإن العصبونات الحركية تتوقف عن إرسال إشارتها بالحركة والانقباض وتجبر في المقابل العضلة على الاسترخاء

ولكن لو منعت  عضو غولجي الوتري من القيام بوظيفته تلك بالاستمرار في بذل الجهد واستخدام هذه العضلة كأن تكون في سباق المارثون وعليك مواصلة الجري فإنت  تزيد من إشارات العصبونات العصبية وبالتالي زيادة انقباض العضلة عن الحد الذي يسمح به عضو غولجي الوتري وتكون النتيجة هي تشنج العضلة

وإلى ان يثبت اي النظرتين أصح فهناك بعض الإرشادات المهمة التي على كل رياضي اتباعها لتجنب التشنجات العضلية مثل الإحماء وتناول السوائل والوجبات الخفيفة أثناء التمرن لضمان مد العضلات بالعناصر الغذائية التي  تحتاجها

Loading...