أشهر المزارات والأنشطة السياحية في واحة سيوة

بعد مسيرة طويلة خلال أرض جرداء من الصحراء الغربية لمصر، لن تصدق عينيك عندما تصل إلى  سيوة لأول مرة فهي واحة مليئة ببساتين النخيل وينابيع المياه المعدنية الصافية والبحيرات المالحة الواسعة تجعلها تبدو كجزيرة في وسط الصحراء القاحلة

وما يميز واحة سيوة أنها تجمع كل أنواع السياحة في مكان واحد, فهناك السياحة التاريخية والثقافية عندما تزور المناطق الأثرية بها وتتعرف على شكل مختلف من الثقافة المصرية الأصيلة التي لايزال أهل الواحة يحافظوا عليها علاوة على السياحة العلاجية وهي شئ فريد من الصعب أن تجده في الكثير من البلدان الأخرى وأخيرا هناك متعة الاستمتاع بالطبيعة الخلابة كل على الطريقة التي تحلو له سواء بالاستجمام والاسترخاء أو بالسفاري والتزلق على الرمال

وفيما يلي أهم المزارات والأنشطة السياحية التي يمكنك أن تستمتع بها في سيوة

جبل موتى
إن اسمه ليس جذابا أعرف ولكن لا يختلف كثيرا عن وادي الملوك في الأقصر الفارق أنه جبل أو بمعنى أدق تل صخري  منحوت به عدد من المقابر الآثرية التي يعود تاريخها إلى  عصر الفراعنة تحديدا الأسرة 26 ويمتد إلى العصر البطلمي والروماني ولهذا فإن شكل هذه الجبانة الأثرية مميز يجمع ما بين الثقافة المصرية والإغريقية والرومانية

وقد تم اكتشافها عام 1944 عندما لجأ سكان الواحة أثناء الحرب العالمية الثانية  التي كانت تدور بالقرب منهم للهرب إلى الجبال وهناك اكتشفوا ان هذا التل ما هو إلا جبانة أثرية

وأشهر المقابر بهذا الجبل مقبرة آمون وهي مقبرة تعود لثري إغريقي اعتنق الديانة المصرية القديمة حيث كان  بالواحة واحدا من أهم معابد آمون

ويوجد أيضا مقبرة التمساح ومقبرة ثيبر باثوت وغيرها من المقابر الأثرية التي تتميز بالنقوش والرسومات القديمة على جدرانها ومقتنياتها الأثرية الثمينة

والمشهد نفسه من أعلى هذا التل رائعا حيث يمكنك أن ترى مشهد مجمل لواحة سيناء ككل بآثارها ومناظرها الطبيعية الجميلة

حمام كليوباترا
لأن واحة سيوة تشتهر بشكل خاص بالسياحة العلاجية, فإن من أشهر مزارتها على الإطلاق حمام كليوبترا وهو حمام حجري يمتلئ من مياه الينبوع الساخنة

وقد سمي بهذا الاسم لأن الملكة كليوبترا التي اشتهرت بجمالها واهتمامها بالحفاظ عليه كانت تسافر من الأسكندرية مسافة طويلة لتنزل في هذا الحمام

وقد جاء ذكر هذه العين تحديدا من بين مئات العيون الأخرى الموجودة بواحة سيوة في كتاب هيرودت التاريخ

فلو كنت تريد الاستمتاع بحمام كليوبترا, فلا تنسى احضار ملابس السباحة معك ولكن كما ذكرنا إن سكان سيوة لايزالوا يحافظوا على تقاليدهم وثقافاتهم الإسلامية, لذا لا يفضل النزول في عين كليوبترا أو أي عين أخرى للنساء إلا بملابس محتشمة ويوجد بجوار العين كبائن لتغيير الملابس

معبد آمون
إن  واحة سيوة في عصر الفراعنة كانت تسمى واحة آمون حيث كانت تمثل واحدا من أهم مركز لعبادة الإله آمون الذي اعتقدت به الحضارة الفرعونية

وكان معبد آمون بسيوة هو مقر أشهر كهنة آمون وأشهر عرافي العالم ويقال أن الأسكندر الأكبر ذهب لزيارته ليبارك له حكمه مصر وليسأله إذا كان سيحكم العالم أم لا حتى أن هذا المعبد يسمى واحة وحي آمون أو معبد التنبؤات

بجوار المعبد توجد  أطلال بيوت قديمة وأيضا يوجد أول مسجد بني بها بعد الفتح الإسلامي ومثل جبل الموتى تستطيع أن تطل من هذا المكان المرتفع على واحة سيوة

قلعة شالي
وهو عبارة عن أطلال منازل قديمة مبنية من مادة تعرف بالكرشف والتي تصنع من الأحجار الملحية مع الطين والطمي

وقد اختار سكان سيوة القدماء هذا المكان المرتفع لجبل شالي هو أفضل مكان ليسكنوا به ليحموا أنفسهم من الهجمات المتكررة على واحتهم  من بدو الصحراء للاستيلاء على خيراتها

وجديرا بالذكر أن هذه المادة تذوب مع المياه وبالتالي من المتوقع أن تندثر هذه الأطلال أكثر وأكثر مع الوقت بفعل سقوط الأمطار

السفاري
إن أبرز الأنشطة التي يستمتع بها السياح بواحة سيوة هو السفاري والتمتع بالجو البدوي الأصيل بعيدا عن ضوضاء المدينة  فيمكن التخييم بجوار الأعين الطبيعية والاستمتاع  بالفلكولور الشعبي لأهل الواحة وأطعمتهم الشهية

كما يتميز السفاري بمنطقة سيوة عن السفاري بأي مكان آخر بمصر كشرم الشيخ مثلا أنها تقع بالقرب من بحر الرمال الأعظم حيث الكثبان الرملية المرتفعة التي يمكنك عليها الاستمتاع برياضة لم تجربها من قبل وهي التزحلق على الرمال

الدفن بالرمال
ولمن يبغى العلاج فالدفن في الرمال له تأثيرا فعالا في علاج أمراض كثيرة مثل الروماتيد ,فيروس سي و تأخر الإنجاب ويوجد بالواحة ستة فنادق بدائية يسميها أصحابها المنتجعات العلاجية وتنقسم إلى جزيئن جزء مخصص للرجال وآخر للنساء

وينصح بتناول طعام الإفطار قبل الدفن بالرمال بثلاثة ساعات حتى لا تكون المعدة ممتلئة ولا خاوية ويستلقي الفرد في حفرة الرمال لمدة ربع ساعة تسمح له بالاستفادة من العناصر المفيدة فيها وامتصاص المياه والسموم المحبوسة بالجسم

الاستجمام
إن واحة سيوة قطعة من الطبيعة البكر وهناك يمكنك الاستمتاع بالطبيعة والاستجمام هناك بضعة أيام بعيدا عن ضوضاء المدينة وضغوط الحياة بها فاستمتع بالنزول في عيون المياه المعدنية الباردة والساخنة والاستمتاع بمشهد الغروب والشروق من أعلى تلال سيوة وفي المساء ستعكس في السماء الصافية مشهدا خلابا للنجوم المتلألأة فيها أو يمكنك ركوب قارب بإحدى البحيرات الخيارات كثيرة ومتعددة وتناسب الجميع شيوخا كانوا أو شبابا.

التسوق في سيوة
لن تكتمل رحلتك لسيوة دون جولة بأسواقها والعودة بمنتجاتها من زيتون وزيت زيتون وأجود أنواع التمور وستسعد النساء كثيرا بالمصوغات الفضية والمشغولات اليدوية التي تشغلها المرأة البدوية

Loading...