أفضل طريقة لاستثمار الأموال بالبنوك

منذ نحو ثلاثين سنة ماضية, كانت طرق استثمار الأموال بالبنوك محدودة جدا, أما الأن فهناك  طرق مختلفة وكثيرة للاستثمارات البنكية للاموال. وهذا لأن القوانين الأن تسمح للبنوك بتقديم خدمات التأمين والاستثمار

بينما البنك المركزي الوطني للبلاد قد لا يضمن هذه الخدمات, إلا ان جهات حكومية اخرى تفعل. ولكن هذا لا يعني انك ستخسر أموالك لو استثمرتها في الدفعات السنوية المتغيرة او غيرها من الاستثمارات التي تزيد وتنقص. فلو افلست شركة التأمين, فأنت ستحصل على تغطية لاموالك بنفس الطريقة التي يضمن بها البنك المركزي البنوك

ولكن لو كنت تمتلك مبلغا صغيرا من المال تستخدمه في الطوارئ, فلا تحاول اللجوء لهذا النوع من الاستثمارات البنكية. الافضل ان تستثمرها في سوق النقد او تضعها في حساب ادخار بحيث تستطيع ان تسحب منها المبلغ الذي تريد عند الضرورة او وقتما ترغب في ذلك

ومن الطرق الأخرى للحصول على فائدة كبيرة  شهادات الايداع الاستثمارية. والافضل ان تشتري العديد من  الشهادات ذات الفئات الاصغر بتواريخ مختلفة. وعادة يفعل الناس ذلك, بحيث يحين موعد استحقاق كل شهادة منها كل شهر

ولو كانت الاموال التي تريد استثمارها في البنك ليست لاستخدام الطوارئ ولكن مدخارات فائضة لديك, ينبغي ان تقسمها. ويكون العامل هنا في كيفية توزيعها هو عمرك ومتى ستحتاح هذه الاموال مرة أخرى

كلما كنت اصغر عمرا, يمكنك استثمار اموالك في البورصة. والكثير من البنوك الان توفر  جميع انواع الاستثمارات بدءا من الأسهم الفردية حتى  الصناديق الاستثمارية التعاونية

وعموما تقسيم اموالك لثلاثة اجزاء, بحيث تشتري بجزء شهادات استثمار مثلا , وجزء للسندات, والجزء الثالث تستثمره في البورصة,سيكون طريقة جيدة جدا للاستثمار الرشيد اموالك

اما لو كانت اموالك هي مكافأة التقاعد ونهاية الخدمة, فالافضل ان تفكر في الدفعات السنوية المتغيرة في ضوء أداء المحافظ الاستثمارية محلّ التعاقد أو الاستثمارات مؤجلة الضرائب

وليس هناك ما يقيد الدفعات السنوية المتغيرة  ولكنك تدفع ضريبة على الزيادة في الاموال. والكثير من الاستثمارات السنوية الاحدث تقدم ضمانات على اي تكلفة إضافية.فهذا يحمي مدخراتك سواء في حياتك او بعد الوفاة إذا ما  انخقضت بشدة قيمة التعاقد

Loading...