احذر من الإفراط في تناول البروتين

البروتين من العناصر الغذائية الأساسية والحيوية لصحة الإنسان. فهو يستخدم لبناء العضلات والجلد والشعر والأظافر… ومع ذلك, الكثير من الناس يهددون صحتهم بالإفراط في تناول البروتين

والنظام الغذائي التقليدي في الوطن العربي يحتوي على الكثير من البروتين وهو على خلاف الخلايا الدهنية – ليس له مكان يخزن به بالجسم وبالتالي يتخلص الجسم من البروتين الزائد أو يرى في صورة دهون لا عضلات قوية

ولذلك, ما تحتاج فعله هو استهلاك ما يكفيك بالضبط من البروتين للحفاظ على صحة عضلاتك ونموها وقدرتها على أداء وظائفها بكفاءة. ولكن ما هو الكم الكافي من البروتين؟

فأنت لا تستخدم البروتين إلا في حوالي 15% فحسب من الطاقة التي ينتجها جسمك, أما الغالبية العظمى من طاقة الجسم فتأتي من الدهون والكربوهيدرات وممارسة التمارين الرياضية لا يعني أنك بالضرورة تحتاج المزيد من البروتين لكن المزيد من الكربوهيدرات ليتوقف جسمك عن تكسير البروتينات واستخدامها لانتاج الطاقة اللازمة للجسم لأداء التمرين

حاول أن تتأكد أن 70% من البروتين الذي تتناوله يأتي من مصادر مثل اللحوم الحيوانية والأسماك والبيض والدواجن  فالبروتين الكامل ( أو البروتين المتكامل كما يسمي أيضا) التي تحصل عليه من هذه الأطعمة يتحد مع البروتين الغير كامل الذي نحصل عليه من مصادر أخرى من الأطعمة  مثل الخضروات..وبذلك يقوم جسمك من الاستفادة من كلا النوعين معا

ولو كنت مفرط في تناول البروتين, فأنت على الأرجح تستهلك الكثير من السعرات الحرارية بشكل زائد عن المستوى المقبول لطبيعة جسمك, وهو أمر سوف ينعكس في زيادة مستوي الدهون بجسمك  ومع ظهور أخر صيحات الأنظمة الغذائية عالية البروتين, لا يحصل الجسم على كم كاف من الكربوهيدرات, وبالتالي يحول الجسم البروتينات إلى جلوكوز ولا يحوله إلى نمو عضلي

و تربية العضلات ونموها لا يحتاج المزيد من البروتين فقط, ولكن يحتاج ممارسة تمارين رياضية عالية الشدة مع الحصول على وقتا كافيا للراحة بين جلسات التمارين  وما قرأت  في المجلات أن  نجم لعبة كمال الأجسام ذو العضلات المفتولة يتناول 300 جم من البروتين يوميا  لا يعني أبدا أن عليك أن تتناول هذا الكم أيضا. فالواقع أن المجلة لم تذكر أن تناوله الستيرويدات  هو السبب وراء  حصوله على هذه العضلات الضخمة وليس نظامه الغذائي

فالإفراط في تناول البروتينات ليس  مضرا للكبد والكلى فقط, ولكنه أيضا يتسبب في نقص الفيتامينات والمعادن بالجسم. وهو أيضا مرتبط بالإصابة بالتهاب المفاصل العظمي وأنواع معينة من الأمراض السرطانية

والطريقة التي ستساعدك على التغلب على احتياجك لتناول كميات كبيرة من البروتين هي زيادة استهلاك البروتين حتى تصل إلى الحد الأقصى ثم النزول تدريجيا عنه. فهذه الطريقة وإن بدت غريبة تجبر الجسم على  المبالغة في تصحيح مساره بزيادة كفاءته لامتصاص البروتين في الجسم

“وفيما يلي مثالا على نظام غذائي ” لتعبئة الجسم بالبروتين

الأسبوع الأول
الإفطار: بيضة مقلية “عيون” على قطعة من التوست,بجانب طبق من الكورن فليكس مع اللبن وقطع الفواكه

“الوجبة الخفيفة: فاكهة ومشروب البروتين ” بروتين شيك

الغداء: قطعة دجاج وبطاطس وخضروات. والتحلية تكون فواكه طازجة

الوجبة الخفيفة: مكسرات وفواكه وبسكوت وجبن

العشاء: اي نوع من الأسماك وأرز وخضروات وخبز مخبوز من القمح الكامل… وسلطة فواكه

الأسبوع الثاني
الإفطار: بيضتن مقليتين “عيون” على قطعة من التوست, وطبق الكورن فليكس مع اللبن وسلطة الفواكه

“الوجبة الخفيفة: مكسرات وفواكه ومشروب “بروتين شيك

(الغداء:  دجاج وبطاطس وخضروات ( مطهية بأي طريقة تروقك

الوجبة الخفيفة: مكسرات و فواكه وبسكويت وجبن

العشاء: لحم مشوي مع الخضروات وأرز بني و خبز القمح الكامل

الأسبوع الثالث
الإفطار: ثلاثة بيضات مطهية بأي طريقة تعجبك مع التوست, والكورن فليكس مع اللبن والفواكه

“الوجبة الخفيفة: المكسرات والفواكه ومشروب “بروتين شيك

الغداء: لحم الديك الرومي مع البطاطس والخضروات  مع الأرز البني, والخبز القمح الكامل

“الوجبة الخفيفة: المكسرات والفواكه ومشروب “بروتين شيك

العشاء: نصف دجاجة مع البطاطس والخضروات , مع الأرز البني وخبز القمح الكامل

“قبل النوم: مشروب “بروتين شيك

الأسبوع الرابع
الإفطار:اربع بيضات مطهية بأي شكل مع التوست, وطبق الكورن فليكس مع اللبن والفواكه

“الوجبة الخفيفة: المكسرات والفواكه ومشروب “بروتين شيك

الغداء:مكرونة اسباجتي بصوص البولونيز مع البطاطس , أوالأرز البني وخبز القمح الكامل

“الوجبة الخفيفة: المكسرات والفواكه ومشروب “بروتين شيك

العشاء: لحم مشوي وبطاطس وأرز بني وخبز القمح الكامل

“قبل النوم: مشروب “بروتين شيك

وبعد الأسبوع الرابع لهذا النظام الغذائي “لتعبئة أو شحن ” الجسم بالبروتينات, انتقل من الحد الأقصى لاستهلاك البروتينات إلى الحد الأدنى.  فبهذه الطريقة تحقق التوازن في جسمك بين البروتينات والدهون والكربوهيدرات…  على أن يكون هذا مصحوبا بممارسة التمارين الرياضية عالية الشدة… فهي ستكون فعالة جدا في زيادة كتلة العضلات بالجسم دون حاجة إلى تناول كميات ضخمة من البروتينات والمكملات الغذائية

Loading...