اللافندر ملك الأعشاب

هل أنت من عشاق اللافندر؟ لو كنت كذلك, فلست وحدك… فاللافندر أصبح أكثر النباتات العطرية استخداما… بل أن عام 1999 سمي عام اللافندر من فرط استخدامات اللافندر المختلفة والإقبال عليه… فصار بذلك ملك الأعشاب

ولأنه من الأعشاب العطرية ذات الشذى الجذاب, ليس بغريب أن يعود تاريخ  زراعته واستخداماته المختلفة إلى  مئات بل وآلاف السنين. فقد استخدم الفراعنة عشبة اللافندر في صناعة البخور والعطور وحتى في عملية التحنيط. وكذلك العرب والإغريق والرومان استخدموا اللافندر كقرابين تقدم لآلهتهم

ونظرا لإمكانية استخلاص واحدا من أفضل الزيوت العطرية منه, فإنه يعتبر أكثر الأعشاب العطرية تأثيرا. و أفضل أنواع اللافندر التي يستخلص منها الزيوت العطرية هي تلك التي تزرع بمنطقة جبال الألب بفرنسا وبمنطقة البحر المتوسط عموما على ارتفاع 6000 قدم فوق سطح البحر

الاستخدامات الشائعة لللافندر
بالرغم من استخدامات زيت اللافندر في التطهير وإبادة الجراثيم, إلا انه ليس ساما
فهو من أكثر الزيوت العطرية المستخدمة اليوم سواء للاستعمال الظاهري أو الباطني, فله عدة استخدامات مختلفة

العطور

طارد للغازات من المعدة والأمعاء ومعالج للانتفاخ

مضاد للبكتيريا

مطهر

مهدئ للأعصاب

طارد للبلغم

مستحضرات التجميل

مضاد للتنشنجات

كما أنه أصبح يستخدم أيضا في الوقاية من بعض الأمراض المعدية التي قد تصيب الأطفال ولتهدئة الأطفال الصغار في نوبات البكاء والغضب. ومن أكثر استخداماته أيضا علاج الحروق ( بدءا من الحروق البسيطة وحتى الناتجة عن الاحتراق بمياه مغلية) و علاج الإكزيما والجروح و حب الشباب و تهيج البشرة والتهابها والصداع و الصداع النصفي والإغماء والغثيان والأرق و التهاب المفاصل و الروماتيزم

كما يحتوي اللافندر كذلك على مادة اللينالول وآسيتات اللينالول واللذان يستخدمان على نطاق واسع في مجال الطب

التأثير المهدئ لللافندر
عندما يستنشق الإنسان أو الحيوان رائحة اللافندر, فانه يشعر بتأثير مهدأ للأعصاب وباعث على الناعث مثل تأثير المسك والنعناع الفلفلي. ولعل  هذا هو السبب وراء استخدم مثل هذه الأعشاب العطرية في علاجات نفسية مختلفة بدءا من علاج الاكتئاب إلى اضطرابات النوم وحتى متلازمة ما قبل الحيض

ولأن مستحضرات التجميل والعناية الشخصية- للاستخدام الظاهري فقط, من المنتجات التي تفضلها الكثير من النساء, فكثيرا ما تغلف مجموعات متكاملة منها بشكل أنيق لتقدم كهدايا قيمة. فهي هدية رائعة في المناسبات المختلفة. وأغلب هذه الهدايا تصنع من زيت اللافندر وأوراق زهرة اللافندر المجففة. فتجد في هذه السلة الأنيقة صابون وكرات الصابون الفوارة وحمام الكريستال وحبات حمام الزيت والأكياس المعطرة للخزانات وكريمات الجسم والأيدي  وملح اللافندر. وبالنسبة لمستحضرات التجميل التي تحتوي على اللافندر, فهي تبدأ من معطر الجسم إلى منتجات العناية بالشعر والبشرة. وجميع ما ذكرنا من منتجات هدفها الأساسي هو خلق جوا من الهدوء النفسي وتحفيز الجسم على الاسترخاء

هل تعلم أن اللافندر يستخدم أيضا في منتجات التنظيف؟
على مدار التاريخ واللافندر وجد طريقه في منازل أهم الشخصيات التاريخية. فالملكة فيكتوريا كانت تصر على تنظيف أرضيات وآثاث قصورها باللافندر. أما الملكة إليزابيث الأولى فكانت تستمتع بتناول شاي اللافندر لتتخلص من الصداع النفسي وغيرها من المشكلات الصحية الأخرى. وخلال الحرب العالمية الأولى, كانت الممرضات يعالجن الجنود بتطهير جروحهم بغسول مطهر يحتوي على اللافندر

اللافندر في الطعام
ويبدو أن اللافندر من الأعشاب متعددة الاستعمالات بشكل غريب… فهو أيضا يستخدم في الطهي… ليس في المنازل فقط ولكن في الكثير من أرقى المطاعم. فكون زهور اللافندر تنتمي إلى عائلة النعناع جعل لها نكهة رائعة يمكن إضافتها أيضا للطعام. ويمكن استخدام زهرة وأوراق اللافندر الطازجة, أما براعهمها وأعوادها فتجفف قبل استخدامها. ولكن الأفضل عند استخخدام اللافندر في طهي الطعام استخدامه مع انواع أخرى من الأعشاب مثل الشمر والبردقوش والزعتر البري. كما يمكن أستخدامه أيضا مع اقرابه الأخرين من عائلة النعناع إكليل الجبل والمريمية والزعتر

ولأن اللافندر من الأعشاب التي لها نكهة قوية جدا, فيجب استخدامه باعتدال شديد وإلا جعل الطعام مرا, وستشعر كما لو أنك تشرب زجاجة عطر لا تتناول طعاما. فقط أضف القليل منه للوصفة المناسبة, واستمتع بالمذاق