تاجر الخردة

يقصد بتاجر الخردة أي شخص أو شركة تقوم بشراء أو تجميع الخردة من المعادن المختلفة أو اي مواد أخرى ثم بيعها بعد ذلك مقابل ربح

وتتضمن هذه الخردة أجزاء السيارات وقطع من الأجهزة والمعدات, والنحاس والكثير من المعادن الأخرى, وكذلك البطاريات القديمة وأشياء أخرى كثيرة ومختلفة يمكن إعادة استخدامها أو لها استعاملاتها في عمليات إعادة التدوير المختلفة

ويقوم تاجر الخردة  بشراء هذه المواد ممن استغنوا عنها ثم يعيد بيعها إلى الأماكن التي تقوم بإعادة تدوريها. وبالطبع يختلف هذا من دولة لأخرى, حيث يتم في بعض الدول تدوير مواد كالزجاج والورق والبلاستيك مجانا

وباستطاعة تاجر الخردة أن يشتري أي نوع من المعادن والتي غالبا ما يحصل عليها من اجزاء السيارات وأي قطع معدنية قديمة من البيوت المهدمة ومواقع الإنشاءات

ومعادن مثل النحاس والألمونيوم تعتبر من المواد النادرة في سوق الخردة, ولذلك فإنها تساوي الكثير بالنسبة لتاجر الخرردة. فهو يستطيع أن يحقق ربحا كبيرا من وراء بيعها, ولذلك هو لا يتردد في دفع ثمنا جيدا لمن يريد التخلص منها وبيعها له

إن تجارة الخردة من المهن المربحة جدا ودائما عليها طلب.فمتى لم يكن هناك حاجة للإعادة تدوير المعادن القديمة وغيرها من الخردة. وبالطبع هناك معادن أخرى  مثل الاستانلس والصفائح الغير مربحة بالنسبة لتاجر الخردة لأنها موجودة بوفرة

بالرغم من أن مهنة تاجر الخردة مهنة تحتقر من قبل البعض في بعض الثقافات, إلا انها  من ناحية مهنة  مربحة إلى حد ما بل قد تصل للأذكياء والمكافحين من تجار الخردة إلى صفوف الأثرياء أيضا خاصة  مع الاهتمام الزائد بعملية إعادة التدوير ومنافعه الكبيرة من توفير للطاقة وتنظيف للبيئة من النفايات بشكل آمن

ويستطيع الفرد أن يبدأ عمله الخاص في تجارة الخردة بشاحنة صغيرة ورأس مال متواضع ليشتري به أجزاء السيارات التالفة أو أي شئ أخر يراه يمكن أن يحوله بخبرته من شئ لا قيمة له عند صاحبه إلى سلعة مربحة بالنسبة له

Tagged with