علاج الاكتئاب دون مضادات الاكتئاب الدوائية

أغلب مرضى الاكتئاب إن لم يكن كلهم يمكن مساعدتهم بالعلاج, ولكن الكثير من الناس يخشون كثيرا اللجوء إلى العلاج النفسي… فقد يخافون من الأسئلة التي من الممكن أن يطرحها عليهم المعالج النفسي, أوربما لا يفضلون العلاجات الدوائية المصممة لعلاج حالات الاكتئاب. ولكن عدم علاج الاكتئاب أيضا قد يكون أمرا خطيرا جدا يجب أن يخشون من تفاقمه. عموما هناك بعض العلاجات الطبيعية التي يمكن ان تساعد في الخروج من حالة الاكتئاب… ولكن من الأفضل أن تستشير الطبيب قبل أن تسير على هذه الخطة الطبيعية لعلاج الاكتئاب

الطب البديل
هناك الكثير من العلاجات الطبيعية التي يمكن أن تقدمها لك الفروع المختلفة من الطب البديل مثل اليوجا والعلاج بالألوان و العلاج بالزهور و طب الروائح و العلاج بوخز الأبر الصينية و العلاج بضبط مراكز الأعصاب. فكلها طرق لها تأثير إلى حد ما فى علاج حالات الأكتئاب. ومدى تأثيرها يختلف من شخص لأخر….فتبين ايا منها يثير اهتمامك ومناسب لك

النظام الغذائي
قد يكون من الصعب عليك أن تسمع مني أن التوقف عن شرب فنجان القهوة المحبب لك أوتناول الحلويات اللذيذة يوميا ستجعلك تشعر بالتحسن فالحقيقة أن إلغاء الحلويات من نظامك الغذائي سيساعد على استقرار حالتك المزاجية وعدم تقلبها بمنع الارتفاع الزائد في مستويات السكر بالدم ثم الانخفاض السريع والمفاجئ

وتجنب الكافيين يمكنه ان يساعدك, لانه يؤثر على الحالة المزاجية … ورغم أن الكافيين محفز للطاقة, ولكن تأثيره سرعان ما يزول تاركا إياك في شعور أسوأوربما يتسبب تناوله كثيرا في أعراض كالأرق والقلق والتقلبات المزاجية وحتى الاكتئاب…لذلك عدم تناول الكافيين أوعلى الأقل الحد منها سيساعدك كثيرا فما تعاني من اكتئاب

ونظرا لأنك تستطيع أن تحصل على فيتامين ب6 والماغنيسيوم من غذائك واللذان يساعدان على الاحتفاظ بمستوى السيروتونين الطبيعي مرتفعا (السيروتونين هو من الناقلات العصبية التي لها دورا مهما في تنظيم الحالة المزاجية للإنسان), فمن المهم أن يحتوي غذائك اليومي على هذين العنصرين الغذائيين أوعلى الأقل أحدهما. فستجد الماغنسيوم في المكسرات والحبوب والبقوليات والخضروات. وعموما الطعام الصحي يساعد في التخلص من حالة الاكتئاب بمساعدتك على التمتع بصحة جيدة وشكل أفضل

ممارسة التمارين الرياضية
التمارين الرياضية مثلها مثل الطعام من الأشياء التي أغلبنا يتجنبها عندما يكون مكتئبا مفضلين العزلة وعدم بذل اي جهد. ولكن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تساعد في تحسين الحالة المزاجية بالحد من هرمونات التوتر بجسمك علاوة على أن ممارسة الرياضة بلاشك ستحسن صورتك الذاتية لأن شكلك سيتحسن وشعورك أيضا ونظرتك لنفسك. كما أن ممارسة التمارين الرياضية في حد ذاتها تحفز إفراز المواد الكميائية الخاصة بالمخ التي تضبط الحالة المزاجية للإنسان مما يعطيك شعورا بالرغبة في الانتاجية وارتفاع المعنويات والقدرة على التركيز

حمض الفوليك
حمض الفوليك أو الفولات هو نوع خاص من فيتامين ب والذي كثيرا ما يلاحظ نقصه لدى الأشخاص المكتئبين. ويمكنك أن تحصل على حمض الفوليك بتناول الخضروات الورقية الخضراء والبازلاء والفاصوليا والفراولة والفلفل الرومي بجميع أنواعه وبذور دوار الشمس “اللب السوري” .. والكبدة. ونقصه بالجسم يكون نتيجة النظام الغذائي الغير صحي أو حالات مرضية معينة أو تناول انواع معينة من الأدوية مثل حبوب منع الحمل

المعالجة بالضوء
إن التعرض لقدر كاف من أشعة الشمس هو طريقة طبيعية جدا لتحسين الحالة المزاجية… والعكس صحيح, فعدم التعرض لضوء الشمس بقدر كاف قد يؤدي إلى الاكتئاب. فالخروج في الهواء الطلق اوتمشي أو تجري أو تمارس اي رياضة والاستمتاع بأشعة الشمس والهواء النقي يساعد كثرا في تحسن الحالة المزاجية ومن الممكن أن يكون سلاحا مضاعفا ضد الاكتئاب لأنك ستمارس الرياضة أيضا. لو كنت لا تستطيع الخروج للاستمتاع بأشعة الشمس لسبب أوأخر, يمكنك أن تستخدم اللمبات التي تشع أشعة ضوئية تحاكي أشعة الشمس لتحسين حالتك المزاجية بهذه الطريقة للمعالجة بالضوء

ملحوظة: لا تنسي ارتداء نظارة الشمس أثناء الخروج للمشي تحت أشعة الشمس

الأحماض الدهنية أوميجا 3
توجد الأحماض الدهنية أوميجا-3 في اسماك مثل السلامون … وهي مادة مفيدة جدا لتحسين وظائف المخ. وتعمل مادة الاوميجا-3 على زيادة فاعلية مضادات الاكتئاب. وجديرا بالذكر ان الاكتئاب اقل انتشارا في دول مثل تايوان واليابان لأن هذه الثقافات تتناول الكثير من الأسماك

Loading...