فوائد الثوم للصحة

من أكثر التوابل المستخدمة في الطعام الثوم. والثوم ليس مجرد تابل له مذاق مميز في الطعام. بل له الكثير من الفوائد الصحية للمناعة. رغم رائحته النفاذة التي ينفر منها البعض, إلا انه على مر التاريخ والثقافات المختلفة تستخدم لأغراض الطهي والطب

والثوم ينتمي إلى العائلة البصلية, ويحتوي على مادة “الأليسيين” أحد مركبات عنصر الكبريت, وهي المادة المسئولة عن أغلب الخواص الطبية للثوم

ما هى أهمية الثوم للصحة؟
يساعد على الحد من مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية و السكتة الدماغية

فالثوم يساعد من رفع مستوى الكلوسترول مرتفع الكثافة (المفيد: أتش دي إل) ويمنع من تراكم الكلوسترول منخفض الكثافة (الضار: إل دي إل). وهذا يخفض من فرص تكون اللويحات في الشرايين. كما وجد أيضا أنه يخفض من نسبة الكلوسترول الضار بالدم بنسبة 9% لدى الأشخاص الذين يتناولون فصين من الثوم يوميا

وتشير الدراسات الحديثة أيضا إلى أن الثوم يحمي الشريان الأورطى بالقلب والذي يحافظ على ضغط الدم. فالنظام الغذائي الغير مغذي وعامل السن والعوامل البيئة مثل التدخين من الممكن أن تتلف شريان الأورطى مما يتسبب في تصلبه. أما الثوم فهو يحافظ على مرونة شريان الأورطة والقيام بوظيفته الحيوية بشكل طبيعي. وتناول فصان أو ثلاثة من الثوم يوميا يخفض من خطر الأزمات القلبية إلى النصف لدى مرضى القلب

يحمي من الإصابة بالأمراض السرطانية
لسنوات من الأبحاث المختلفة, ثبت أن الثوم لديه القدرة على الحد من تكون الخلايا السرطانية. والثوم معروف أيضا أن يحول كليا دون تكون الخلايا السرطانية, كما أنه يبطئ من نمو الأورام حتى أنه يقلص من حجمها إلى النصف. والثوم مفيد بشكل خاص مع سرطان المرئ والمعدة و البروستاتا والمثانة والثدي

فأفضل مجموعة من الأطعمة المضادة للسرطان هي: الموالح من الفواكه والتوت و الخضروات والثوم والبصل و الشاي الأخضر, و الأحماض الدهنية أوميجا-3, وزيت الزيتون والطماطم ومنتجات الصويا والشوكولاتة الداكنة

يقوي الجهاز المناعي ويقي من نزلات البرد
ليس بغريب مع كم مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها الثوم, أنه يساعد كثيرا في تقوية الجهاز المناعي بشكل عام وبالتالي يحمي الجسم من أغلب أنواع الهجمات الفطرية والبكتيرية والفيروسية. فالثوم غني بفيتامين سي وب6 و معادن السيلينيوم والمنجنيز, وكلها عناصر غذائية مرتبطة بتقوية المناعة

ولذلك, ما أن تلاحظ بوادر أعراض نزلة البرد, احضر اربعة فصوص من الثوم وقطعها صغيرا و تناولها كما هي, أو لو لم تكن تستسيغ طعم الثوم, يمكنك أن تضيفه إلى طبق من الشوربة. ولو كنت تعاني من تهيج الجيوب الأنفية, قم بإذابة قطعة من الزبد ثم اضف إليها شرائح الثوم وافردها على قطعة من التوست

فوائد صحية أخرى
الثوم مفيد أيضا للجهاز الهضمي لأنه يساعد في التخلص من المواد السامة من الجسم ويحفز عمل الأمعاء وإفراز العصارات الهاضمة. يمكنك أن تمزج بعض فصوص الثوم المهروس مع قليل من الماء أو اللبن لجميع أنواع اضطرابات الجهاز الهضمي

ولو كنت تعاني من عدوى بالأذن, ادعك قطعة صغيرة من الثوم بمنديل ورقي وحاول ادخالها برفق في الأذن واتركها طوال الليل إن أمكن. وسوف تلاحظ انتهاء الألم فورا وأنك تخلصت من العدوى التي أصابت أذنك بفعل الثوم الذي تركته في أذنك طال الليل

بعض الحقائق التاريخية عن الثوم
يقال أن الفراعنة بناة الأهرامات كانوا يتناولون الثوم يوميا ليزيد من قوتهم ويرفع من قدرتهم على الجلد والتحمل

لم يكن أباطرة الرومان يأكلون الثوم كثيرا, لأنه كان يعتبر ترياق لمؤامرات دس السم للحكام .. وهو الأمر الذي كان شائعا في هذا الوقت

في فترة ما كان الأوربيون يعتقدون أن للثوم قوى خاصة على طرد الشياطين والمستأذبين ومصاصي الدماء. وليحموا أنفسهم من هذه المخلوقات الشريرة, كانوا يعلقوا الثوم على نوافذهم وعلى أجسادهم حتى

مساوئ الثوم
من المعروف جدا أن تناول الثوم يبعث من الفم رائحة نفاذة جدا وكريهة. وحتى لا تنبعث رائحة الثوم المزعجة مع أنفاسك, هناك حيلة ما يمكن اتباعها. فحتى لو غسلت فمك جيدا, فإن رائحته المسئولة عنها مركبات الفسفور الموجودة به ستظل تنبعث من رئتاك وبالتالي ستظل أنفاسك تحمل رائحة الثوم لفترة. ولذلك, إليك بعض الطرق التي تساعدك على التخلص من رائحة الثوم

قم بمضغ بضع وريقات من البقدونس. ولعلك لاحظت أن الكثير من الوصفات التي تحتوي على الثوم تحتوي على البقدونس أيضا, لأن البقدونس يعادل رائحة الثوم

استخدم الحبهان أو النعناع أو بذور الينسون.. فهي أيضا مثل البقدونس تعادل أو تخفي رائحة الثوم

اشرب الكثير من الشاي, خاصة الشاي الأخضر أو الشاي بالنعناع, لانها تحتوي على البوليفينولات التي تقلل من تطاير مركبات الفسفور التي ينتجها الثوم

ومساوئ الثوم لا تتوقف على رائحته الكريهة, ولكنه قد يتسبب أيضا في بعض الآثار الجانبية. فنظرا لأن الثوم يمنع تكون الجلطات ومخفف للدم, فإنه قد يشكل خطرا بالنسبة لمن يتناولون الأدوية المضادة للتثخر. وينبغي أيضا على الأشخاص الذين على وشك الخضوع لعمليات جراحية وكذلك السيدات اللاتي اقترب موعد ولادتهن أن يتجنبوا تناول الثوم

ومرضى السكري أيضا من الأشخاص الذين يجب أن يكونوا حذرين جدا في تناول الثوم لانه يخفض من مستويات السكر بالدم. كما أن الثوم عموما خاصة مع الإكثار من تناوله يؤدي إلى الشعور بحرقة المعدة وتهيجها. ربما الإصابة بقرحة المعدة

فالاعتدال هو مفتاحك للاستفادة من فوائد الثوم… فما زاد عن الحد انقلب إلى الضد

Loading...