فوائد فول الصويا

إن الصويا من أقدم الأغذية وأكثر غنى بالعناصر الغذائية في العالم. ففي القرن ال11 قبل الميلاد, كان الصويا من الأطعمة الرئيسية التي يتناولها سكان شمال الصين…ثم انتقل منها إلى الغرب والولايات المتحدة الأمريكية في منتصف القرن ال18 وبعدها قليلا إلى أوروبا ويستخدم الصويا بشكل أساسي في الصناعة وفي تغذية الحيوانات رغم أنه ثالث أهم المحاصيل الزراعية في العالم اليوم وأقل من 3% من البشر يتناولونه وللصويا الكثير من الفوائد الغذائية لأنه غني بالبروتين والألياف ومادة الايسوفلافون والتي لها تأثيرات إيجابية على مستوى الكلوسترول بالدم وعلى كثافة العظام و أعراض انقطاع الطمث.. كما أنه يحمي من الإصابة من أنواع معينة من السرطانات. ويرى الصينيون أنه طعاما مدهشا ويعتقدوا أنه يمكنه علاج أمراض الكلى واحتباس الماء بالجسم ونزلات البرد العادية و الأنيميا وقرح الساق الوريدية

وقد بينت الدراسات البحثية التي قام بها الدكتور أندريسون عام 1995 عن صحة القلب أن الصويا يعمل على خفض مستوى الكلوسترول في الدم. فمادة الايسوفلافون والبروتين معا يعززا من خفض مستوى الكلوسترول بالدم …. أما عن تأثيره على أعراض انقطاع الطمث, فإنه فعال في الحد من عرض الهبات الساخنة. وتحسن وظائف الأوعية الدموية و خفض ضغط الدم وخواصه المضادة للأكسدة التي تحمي من ارتفاع نسبة الكلوسترول الضار “إل دي إل” بالدم ….ومنع تفعيل الصفائح الدموية….. كلها من التأثيرات الأخرى المعروفة لفول الصويا وعنصره الأساسي مادة الايسوفلافون على الجهاز القلبي الوعائي

ويوصي الخبراء في مجال الصحة بتناول 25 جم يوميا من الصويا كجزء من نظام غذائي منخفض الدهون للمساعدة في خفض نسبة الكلوسترول بالدم وللعناية بصحة القلب , من الضروري تناول ثلاث حصص من الصويا في وجبة تحتوي عليه. ويمكن تحقيق هذا بسهولة بإضافة لبن الصويا مثلا لطبق الكورن فليكس صباحا, أو أضافته إلى كوب الشاي أو القهوة أو صنع الحلوى المفضلة أو في صنع مشروب الزبادي بالفواكه “سموزي”….إلخ

وهناك الكثير من الوصفات لاستخدام الصويا ومنتجاتاها المختلفة بل حتى هناك كتب متخصصة في هذه الوصفات فحسب…فابحثي عن الوصفات الصينية فهم يهتموا كثيرا باستخدام فول الصويا والتوفو. فلو أدخل المزيد من الناس الصويا في طعامهم ونظامهم الغذائي اليومي, فسينحفض كثيرا خطر الإصابة بأمراض القلب وستقل كثيرا حوادث الوفاة بسبب أمراض الشريان التاجي بالقلب

Loading...