كيف أكون شخصا مرحا

ما من شخص إلا ويتمنى أن يكون محبوبا من الجميع ولديه رغبة داخله في الاستثار باهتمام الاخرين وان يكن محل إعجابهم. والشخصية المرحة هي أكثر الشخصيات القادرة على تحقيق ذلك. فمن المعروف جدا أن الشخص المرح القادر على رسم الابتسامة على وجوه الأخرين شخصا لديه قبول كبير بين الكثير من الناس ومحبوبا منهم رغم  اختلاف شخصياتهم. ويقال أن الضحك معدي. فلو إنك قادر على جعل شخصا ما يبتسم ويضحك, سيبتسم ويضحك الأخرون أيضا, وستكون قادرا على الإندماج مع هؤلاء الأشخاص. فحس الفكاهة يزيد من الترابط بين الاشخاص حتى لو كانت شخصياتهم مختلفة. وهذا الجو من المرح مهما أيضا في شعورك أنت بالسعادة وشعور هؤلاء الأشخاص الذين تتواصل معهم بأسلوب المرح بالسعادة ايضا. وإذا تعلمت كيف تكون شخصا مرحا, فسرعان ما ستتعلم أن الاستمتاع يتلو المرح

فهناك أيضا مميزات أخرى كثيرة  يتمتع بها  أصحاب الشخصيات المرحة .فعندما تصبح شخصية مرحة, ستفاجئ أن مهاراتك الإجتماعية ستتحسن كثيرا وأنك صرت تترك انطباعا ايجابيا لدى الاخرين وهذا بالطبع سينعكس أثره في حياتك الشخصية والعملية كما سيعود على ثقتك بنفسك وتقديرك لذاتك بالإيجاب وحالتك النفسية ككل. بل سترى اثر ذلك على صحتك العامة ايضا. فقد اثبتت الأبحاث أن الضحك يساعد في تحفيز تغييرات فيسيولوجية بالجسم تكون مفيدة للصحة العامة. فقد توصل الباحثون أن الضحك يقوي الجهاز المناعي ويرفع مستويات الطاقة بجسمك إلى أعلى حد لها,كما أنه يعمل كوسيلة فعالة لحماية جسمك ونفسيتك من  أي تأثيرات سلبية نتيجة الضغوط النفسية التي تقع عليك

Loading...