كيف تخفف من الم التهاب العضلات

قد تصاب عضلات الجسم في كثير من الأحيان بالالتهاب بعد ممارسة التمارين الرياضية او غيرها من الانشطة الشاقة المجهدة للعضلات. وبالرغم من ان ألم العضلات قد يكون يزداد سوءا ويمنعك من اداء التمارين الرياضية,إلا ان الخبر الجيد انك كلما تمرنت اكثر ,كلما  قل تعرض عضلاتك للاذى على المدى الطويل. وفيما يلي نصائح بسيطة يمكن اتباعها لتخفف من حدة آلام العضلات الشائعة التي تشعر بها

الراحة
الحصول على قسط من الراحة هو افضل شئ يمكنك فعله على الاطلاق لعلاج التهاب العضلات. حاول الا تجهد عضلاتك المصابة بالالتهاب  لمدة تتراوح ما بين 24-48 ساعة , خاصة لو كان هذا الالتهاب نتيجة ممارسة رفع الاحمال الثقيلة

إذا كانت تمارين رفع الاثقال التي تمارسها تستهدف مجموعة مختلفة من العضلات تقوم بتمرينها على ايام مختلفة,اعط لعضلاتك بعض الوقت لاعادة بناءها من جديد بعد اجهادها. وحاول ان تقسم التمارين الخاصة بكل مجموعة من العضلات على ايام مختلفة, فاهتم مثلا بعضلات الذراعين في اليوم الاول, ثم تمارين عضلات الصدر في اليوم الثاني و تمارين عضلات الفخذ والساق في اليوم الثالث وهكذا. وكرر هذا الجدول

تدليك العضلات
عندما تمارس التمارين لدرجة انك تشعر بالاجهاد التام بعدها, يحدث تمزق بسيط جدا في بعض انسجة العضلة.. والشعور بالتهاب العضلات ما هو الا الاستجابة الطبيعية للجسم لمثل هذه التمزقات.ولذلك, فإن التدليك مفيد في الحد من كم السايتوكاين  تلك المادة التي يفرزها الجسم في اطار رد فعله لتمزق العضلات والتي تلعب دورا في حدوث التهاب العضلات. كما يبدو أن التدليك يزيد من الميتوكُندريات والتي تعزز قدرة العضلات على استخلاص الاكسوجين

يمكنك الاستعانة بمتخصص لتدليك جسمك والاهتمام بالاجزاء التي اصابها التهاب…إن العلاج بالتدليك ليس علاجا عاديا انه ايضا يساعد على الاسترخاء والتأمل وبالطبع الشفاء

قم انت بنفسك بتدليك عضلاتك وهذا بالطبع يتوقف على العضلات المصابة بالالتهاب…فإذا كان بإمكانك تدليكها بنفسك فافعل. واعتمد على اصبع الابهام وكف اليد ومفاصل الاصابع ليصل التدليك عميقا حتى يصل إلى انسجة العضلات

تمديد العضلات
وتمديد العضلات من الامور التي تساعد  ايضا في علاج التهاب العضلات , حيث يعمل على تخلص العضلة من حمض اللبنيك. فتجمع حمض اللبنيك في العضلة هو المسئول عن الشعور بالشد العضلي. والقيام بتمارين التمدد بعد مرور بضع ساعات من اي عمل او تمارين مجهدة للعضلات ليس مفضل…فالانسب ان تمارس تمارين التمدد عقب التمارين او النشاط البدني الذي ادى إلى  اجهاد العضلات والتهابها

تبريد العضلة المصابة بشكل غير مباشر
يوصي الأطباء بتبريد العضلة او العضلات المصابة فورا عقب النشاط الذي ادى لاصابتها لان ذلك يعمل على الحد من الالتهاب  ويساعد على  تخفيف الالم لفترة اطول. وعند تبريد العضلة او العضلات, من الافضل ان يتم يغلف كيس الثلج كعازل  – قطعة من القماش الخفيفة ستفي بالغرض-   قبل وضعه على العضلة المصابة

لو كنت لاعب رياضي, فسيفيدك كثيرا استخدام دلو سعة خمسة لتر يملأ بالثلج وهو كاف لتبريد الذراع كله في نفس الوقت لو كنت تعاني من التهاب عضلات الذراعين ( من ممارسة كرة السلة مثلا). وهي وسيلة مناسبة ايضا للقدمين

ويمكنك ايضا استخدام شريط لاصق بلاستيكي لربط الثلج حول الطرف الذي يؤلمك… فهذه الطريقة مناسبة لمن  يريد التحرك في المكان ( للطبخ او تنظيف المنزل…إلخ)…. وسيساعد الشريط اللاصق في دعم العضلة المصابة بالالتهاب اثناء التحرك

الحمام الساخن
بعد مرور يوم على التهاب العضلات , يمكن  علاج  مكان الاصابة بحمام ساخن او كمادات ساخنة,فهذا يساعد على تدفق الدم في العضلة  وبالتالي اعادة بناء المكان المصاب كما انها تخفف من الشعور بالألم

الوقاية خير من العلاج
فاعمل على تجنب الاصابة بالتهاب العضلات. فلو كنت تمارس عملا يتطلب جهدا بدنيا قد ينهك عضلاتك, فيمكنك ان تاخذ فاصل قصير تمارس فيه بعض تمارين التمدد البسيط. وفكر ايضا في تناول بعض الفيتامينات ومضادات الاكسدة وغيرها من المكملات الغذائية. فيتامين سي  و مضادات الاكسدة بوجه خاص فعالة جدا في منع حدوث التهاب الاعصاب. والتوت الأزرق والخرشوف و الشاي الاخضر غنية بمضادات الاكسدة, والفلفل الاحمر والجوافة و الفواكه الحمضية غنية بفيتامين سي

Related Articles