كيف تصبح مصمم ديكور ناجح ؟

شهد  اواخر القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرون تغييرات جذرية في اسلوب حياة الناس. وبدأت تظهر مجالات للعمل لم تكن لتجد طريقا للنجاح قبل العقود الثلاثة السابقة. فعدد الخدمات التي تركز على الاحتياجات الفردية للعناية بالمنزل  الموجودة اليوم مؤشرا يوضح مدى انطلاق  هذه المجالات الحديثة في  عالم الاعمال بسرعة الصاروخ. ويعتبر مجال تصميم الديكور الداخلي من المجالات التي لاقت  اقبالا غير سابق ونجاحا كبيرا في مجال الاعمال الخدمية

نظرا لان كلا الرجال والنساء مشغولون اغلب الوقت في العمل, فكثيرا ما تجد بيوتا كثيرة تلجأ للاستعانة بمهندس ديكورليأتي لمنزلهم  ويتولى هو مهمة تصميم ديكور المنزل او تغييره بما يتاسب مع اوجه الحياة المعاصرة وحاجة الافراد اليوم لتكون بيوتهم محلا  للاستمتاع بقسط من الراحة بعد يوم طويل في العمل. فيكون هو المسئول عن اختيار قطع الاثاث وغيرها من القطع المكملة لديكور المكان, واختيار الوان دهانات الحوائط والمرايا واللوحات التي ستعلق على الحوائط وكذا المفروشات والستائر . واضف إلى ذلك ترتيب كل هذه الاشياء بشكل جذاب يظهر المنزل بشكل انيق. ومن هنا ظهرت اهمية الاستعانة بمهندس الديكور ذلك الشخص الملهم والذي يتميز بموهبة خاصة في تحويل اذواق الاشخاص لتصميم واقعي

وبعض مهندسي الديكور المحترفين لا يحتاجوا سوى القاء نظرة واحدة فقط على المكان لتحديد الاطار العام لما سيكون عليه ديكور المنزل. وهؤلاء المصممين استطاعوا بناء امبراطورية من مكاتب الديكور الناجحة ذات الصيت الواسع. ولكن سوق العمل يحتمل دائما المنافسة… فالطلب اليوم متزايد على الاستعانة بشخص متخصص  مستعدا لبذل وقته وجهده في تعديل  شكل منازل الاخرين

واهم عنصر سيحدد مدى نجاحك كمهندس ديكور متخصص في الديكور الداخلي هو المكان الذي تعيش فيه. فلو كنت تقطن مدينة كبيرة, فبالطبع الطلب على الاعمال الخدمية اكثر منه في المدن الصغيرة..وتصميم الديكور لن يكون حالة استثنائية. وعلاوة على ذلك, يميل سكان المدن الكبيرة لان يكون اكثر ثراءا وبالتالي هم اقدر على تحمل تكاليف الاستعانة بمهندس ديكور ونفقات شراء ما يحتاجه لتنفيذ تصميمه على ارض الواقع. ومن ناحية اخرى, سكان المدن الكبيرة مشغلون دائما وحتى لو كانوا يمتلكون اللمسة الفنية لتصميم ديكور منازلهم بانفسهم, فهم لا يجدوا الوقت الكاف ليفعلوا ذلك بانفسهم بدءا من اختيار قطع الاثاث والقطع المكملة من المتاجر وصولا إلى اصعب مرحلة وهي متابعة العمال في انهاء الاعمال المختلفة من دهان للحوائط او تركيب لأرضيات…إلخ, وهو عامل قد لا تجده لدى سكان المدن الصغيرة. ولكن حتى تنجح في مجالك يجب ان تكون تصميماتك مميزة وفي نفس الوقت تكون كعصا سحرية تحقق  اماني زبائنك لبيت احلامهم

ومجال تصميم الديكور مثله مثل  اي عمل اخر يتطلب نجاحه شبكة من العلاقات. لذا, لا تتوقع ان تحقق ارباحا كثيرة خلال عامك الاول من مباشرة عملك الخاص إلى ان تنجح في تكوين شبكة علاقات عمل واسعة. ولكن عليك ان تدرك ان افضل ما في العمل في مجال تصميم الديكور الداخلي هو ان عملك دائما كالمعروض في “فاترينة” العرض. فلو قمت بتصميم مميز لاحد زبائنك, فهذا لاشك سيلفت انتباه ضيوفهم ويكون طريقا لصفقات اخرى مستقبلية

بالنسبة للاسعار, عليك ان تحدد السعر الذي ترى انه يناسب مجهودك وفي نفس الوقت يجذب الكثير من الزبائن لك. ولكن اعلم ان الاسعار الرخيصة تجذب نوعا من الزبائن يكون متعبا جدا عند انتقاء عناصر الديكور المختلفة بما يتناسب مع ميزانيتهم المحدودة نسبيا, فلو لم تكن تستريح لهذا النوع من المعاملات, ركز عملك على التعامل مع  الزبائن المقتدرين ماديا

Loading...