كيف تعالج التمارين الرياضية الأكتئاب والقلق

نحن نعلم جميعا أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هو وسيلة رائعة للحصول على جسم رشيق وصحة أفضل إن فوائد   ممارسة الرياضة لصحة الجسم كثيرة ولا تخفى على أحد ولكن ماذا عن الآثار الإيجابية لها على الصحة النفسية

إن التمارين الرياضية  تقلل بشكل ملحوظ من خطر الإصابة باضطربات نفسية مثل الاكتئاب والقلق  بل يمكن أن تعالجه فهيا نكتشف كيف يمكنها أن تفعل

تخفف الضغط النفسي
إن من أهم الاسباب الجذرية للاكتئاب هو الضغط النفسي ويحدث ذلك عندما يتم غمر الجسم بهرمون التوتر الكورتيزول الذي يفرزه لتحفيز الجسم استجابة الكر أو الفر

ولا شك الضغط النفسي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية والاضطرابات النفسية أبرزها القلق والاكتئاب

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هو وسيلة فعالة لتخفيف الضغط النفسي بالتأكيد هي لن تجتاح كل مشكلات حياتك ولكن ممارستها  ستعمل على تشتت مشاعر القلق والإحباط والأفكار السلبية كما أنه يساعد في إعادة التوازن لهرمونات في الجسم عن طريق اغراق المخ في هرمونات السعادة

وتظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الكثير من التمارين  يكونوا أقل توترا وضغطا نفسيا مقارنة مع الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة على الإطلاق

يحسن الحالة المزاجية
طالما تسائل الناس لما يحظوا بهذا الشعور الشديد بالإنجاز والسعادة بعد الانتهاء من تمارينهم الرياضية السبب أن المخ يستجيب للتمارين الرياضية بإفراز ما يعرف بهرمونات السعادة الهرمونات وتغمر جسمك بها

وتساعد الرياضة على إفراز بشكل خاص هرمون الأندورفين وهو المسئول عن تحسين الحالة المزاجية وتخفيف الاكتئاب وتنشيط الجسم وتشير التجارب السريرية أن  الاندورفين يستطيع علاج  حالات الاكتئاب المرضي  البسيطة إلى المتوسطة

وعلى عكس العقاقير المضادة للاكتئاب الأندورفين  يحسن الحالة المزاجية دون أي آثار جانبية ولهذا السبب ينصح معظم الأطباء النفسيين مرضى الاكتئاب بممارسة التمارين الرياضية بانتظام كعلاج

زيادة اليقظة وتحسين قدرات المخ
إن نفس المركبات الكيميائية الموجودة في المخ التي تحسن الحالة المزاجية هي نفسها المركبات التي أثبتت قدرتها  على تحسين التركيز والانتباه وتحسين قدرات المخ

تشير الدراسات إلى أن الأندورفين يحسن الحالة العقلية للمرء من خلال تحفيز نمو خلايا دماغية جديدة هذا هو السبب وراء تأثير التمارين الرياضية في جعل الرياضي يبدو ويتصرف كشابا حتى لو تجاوز سن الشباب

فممارسة الرياضة بشكل منتظم تساعد على منع التدهور العقلي والجسدي المرتبط بالتقدم في العمر ويعزز أيضا التركيز واليقظة العقلية

يحسن تقدير الذات
عندما تبدو شكل جيد سوف تشعر أنك ايضا بحالة جيدة وعندما تشعر بالرضا عن نفسك ستكون أكثر ثقة بنفسك وممارسة الرياضة بشكل منتظم ستساعدك على تحقيق أفضل شكل من حياتك وتحسين تقديرك لذاتك

تخيل أن تطور من نفسك شخصا جديدا أفضل  صحة وأكثر سعادة عن طريق استثمار المزيد من الوقت والجهد على التمارين الرياضية يوميا

تحسين جودة النوم
تظهر الدراسات أن مرضى الاكتئاب عرضة لاضطرابات النوم وبل يرتبط الحرمان من النوم بمجموعة من الأمراض المزمنة و الاضطرابات النفسية

عندما  لا يحصل الجسم على القسط الكاف من النوم العميق لا يكون لديه ما يكفي من الوقت لإصلاح نفسه وبالتالي فهو لن يعمل على أكمل وجه

والتمارين الرياضية تساعد على النوم بشكل أفضل من خلال تنظيم أنماط النوم وعندما تحصل على ما يكفي من الراحة كل يوم ومن ثم تتحسن حالتك المزاج ستشعر أنك أفضل  وأكثر سعادة

ينشط الجسم
إن من أهم أعراض الاكتئاب الشعور بالخمول والإجهاد وفقدان الطاقة حتى دون بذل مجهود يستحق وممارسة التمارين الرياضية بانتظام تزيد مستوى طاقة الجسم مرتين أو ثلاثة  بدءا من خلايا الجسم وحتى أنسجة العضلات

وتظهر الدراسات أن 30 دقيقة فقط من التمارين يوميا تعزز الطاقة وتزيد الإنتاجية للفرد التي تكون قد تأثرت كثيرا بفعل الاكتئاب عندما يرتفع مستوى طاقتك ونشاطك يمكنك أن تفعل أكثر وتحقق شيئا وعندئذ ستشعر يشعر أنك على نحو أفضل جسمانيا ونفسيا