لا تضيفي أبدا شرائح الأناناس إلى الجيلي

من لا يستمتع بحلوى الجيلي من كبير وصغير فهي ليست مجرد حلوى  ملونة ولكن قوامها الذي يقع في الوسط بين الحالة الصلبة والسائلة التي تعطي ملمسا مميز عن اي طعام آخر في الفم وهذا يعود لتركيبه الكيميائي

مما يصنع الجيلي؟
يأتي الجيلي في صورة بلورات مسحوقة يتم إضافة  الماء الساخن لها ولكن ماذا يحتوي هذا المسحوق  الموجود في عبوات الجيلي ؟

الجيلي هو شكل معالج من أحدى أنواع البروتينات يسمى الكولاجين هذا هو بروتين موجود في جميع الحيوانات حتى أنها تشكل ثلث البروتينات الموجودة في أجسامنا وهو له تركيبة معقدة تمدنا بالقوة والحماية والمرونة

هذه السلاسل من بروتين الكولاجين تلتصق ببعضها البعض بروابط هيدروجينية ثلاثية مما يعطي الجيلي قوامه المتراقص

عند إضافة الماء الساخن وأضافة مسحوق الجيلي  فإنه يكون ساخنا وبالتالي تتحرك هذه السلاسل البروتينة بحرية ولا تلتصق مع بعضها البعض وعندما  يبرد الجيلي  تتشابك سلاسل البروتين في شبكة شبه فضفاضة وهذا هو السبب في أن الجيلي يكون أكثر سيولة عندما يكون ساخنا ومتراقص عندما يتم تبريده في الثلاجة

بعض أنواع الجيلي التي تباع بالأسواق مدون عليها ملحوظة بعدم إضافة  قطع الأناناس إلى الجيلي,فإذا  فعلت وتجاهلت هذا التبيه ستلاحظ أن الجيلي سيعود ببطئ إلى حالته السائلة كما لو كان ساخنا ومعدا للتو

والسبب في ذلك بسيط وهو أن الأناناس يحتوي على إنزيم يسمى بروميلين وهو يعمل على تحلل البروتينات وبما أن الجيلي هو في الأساس نوعا من البروتين, فإن انزيم البروملين يعمل على تكسير روابطه الهيدروجينية مما يتسبب في عودته لحالته السائلة

Loading...