ما المقصود بالتشيخ الضوئي؟

مع الزمن يفقد الجلد نضرة الشباب وتبدأ أعراض تقدم سن البشرة في الظهور فنرى تجاعيد حول العينين وخطوط رفيعة تحيط الشفاه ونلاحظ بقع بنية على ظهر كف اليد

في حين أن بعض عوامل تقدم سن البشرة تكون طبيعية ولا مفر منها، إلا أن  العديد من العلامات المرئية للشيخوخة تسببها الشمس ويمكن بالفعل تجنبها

يتكون الجلد من ثلاث طبقات البشرة أو الطبقة الخارجية والأدمة وهي الطبقة الوسطى وتحت الجلد أو طبقة السفلي تحتوي طبقة الأدمة على الكولاجين والإيلاستين وغيرها من الألياف التي تدعم بنية الجلد ومن هذه العناصر التي تعطي الجلد مظهر سلسا وشابا والتي تتضرر بفعل الأشعة فوق البنفسجية

تتكون الأشعة فوق البنفسجية التي تؤثر على الجلد من نوعين مختلفين من الموجات الضوئية الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة

وعندما تسقط الأشعة فوق البنفسجية على الجلد فإن خلايا طبقة الأدمة تتبارى لإنتاج الميلانين في البشرة وهي العملية التي تمنحك الإسمرار المحبب أو كما نسميه التان والتان ما هو في الحقيقة إلا محاولة من  بشرتك لمنع هذه الأشعة الضوئية  من اختراق الجلد

الأشعة فوق البنفسجية المتوسطة هي كما يعكس اسمها ذات طول موجي أقصر من الأشعة من الأشعة البنفسجية الطويلة وهي السبب الرئيسي وراء حروق الشمس

أما الأشعة فوق البنفسجية الطويلة فهي مسئولة عن نوع آخر من الضرر للبشرة  يطلق عليه التشيخ الضوئي حيث تتوغل هذه أشعة عميقا في الأدمة فتتسبب في تلف ألياف الكولاجين

وهذا الضرر يتسبب  في زيادة غير طبيعية لإنتاج الإيلاستين  وهو الأمر الذي يؤدي بدوره إلى إنتاج  مجموعة من الإنزيمات  تسمى ميتالوبروتياز

في الوضع الطبيعي تعمل هذه الإنزيمات على إعادة بناء الكولاجين التالف أما مع فرط إنتاجها فإنها على العكس غالبا ما يصيبها خلل وتعمل على  إتلاف الكولاجين  وتتكرر العملية مع التعرض اليومي لأشعة الشمس الفوق بنفسجية المتوسطة

وتسمى هذه الحالة التشيخ الضوئي لأن التعرض المستمر للأشعة الفوق بنفسجية المتوسطة يؤدي إلى شيخوخة مبكرة للبشرة بسبب تأثيرها على إتلاف عنصرا من أهم عناصر شباب البشرة وهو الكولاجين

وأفضل طريقة لمواجهة التشيخ الضوئي هو الوقاية منه فالاستخدام اليومي للمستحضرات الواقية من الشمس بمعامل حماية 15 أو أكثر يحمي البشرة من هذه الأشعة الضارة للأشعة فوق البنفسجية

والأمر لا يتعلق بتهديد جمال البشرة فقط بل وتهديد الحياة أيضا لأن كثرة التعرض لهذه الأشعة دون اي وقاية قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجل

Loading...