ما هو الشاي الأخضر؟

الشاي الأخضر يأتي من شجرة الشاي الصينية التي تسمى “الكاميليا الصينية”.. وهي نفس النبتة التي يصنع منها الشاي الأسود ما يجعل الشاي الأخضر مختلفا, ليس اختلاف النبتة ولكن كيفية المعالجة والتصنيع. فالشاي الأخضر هو الشاي الأقل معالجة من بين الأنواع الأخرى التجارية من الشاي الموجودة بالأسواق… كما أن الطريقة المستخدمة لمعالجته تحافظ أكثر على العناصر الغذائية والفوائد الصحية لشجرة الشاي

والشاي الأخضر ليس بمشروب جديد, بل عرفه الصينيون واليابانيون منذ آلاف السنين… وهو معروفا جدا بفوائده الصحية المتعددة

ولصنع الشاي الأخضر, يتم قطف أوراق شجرة الشاي ثم يتم تبخيرها فورا. وبعدها تجفف و تكون جاهزة للبيع أو المزيد من المعالجة. أما أنواع الشاي الأخرى, فيتم قطف أوراقها ثم تجفيفها في عملية تسمى عادة ” الذبول” ثم أخيرا تتم عملية لفها أو طحنها لتحفيز الأكسدة وأخيرا يتم تجفيفها. والأكسدة تزيل أغلب القيمة الغذائية الموجودة بالشاي. والشاي الذي يتم أكسدته هو الشاي الأسود وهو النوع الذي يشربه أغلب الناس في العالم… رغم ما ثبت أن عملية معالجته تقضي على كل مضادات الأكسدة المفيدة للصحة التي يحتوي عليها الشاي

ونكهة الشاي الأخضر ولونه أخف من الشاي الأسود, نتيجة معالجته بشكل أقل. كما أنه يحتوي على أغلب مضادات الأكسدة الموجودة في نبتة الشاي الأصلية

ويعتقد الكثيرون أن الشاي الأخضر له تأثيرات علاجية. فالدراسات الحديثة تشير إلى أن ما يحتوي عليه من مضادات أكسدة يقوي الصحة ويدعم الجهاز المناعي, كما أن جمعية السرطان الأمريكية تقوم بالكثير من الدراسات عن مدى فائدة الشاي الأخضر في علاج السرطان أوالوقاية منه. وتشير دراسات أخرى إلى انه يمنع الإصابة بالزهايمرأويبطئ من تطوره. والأكثر شيوعا هو الاعتقاد بفاعليته في خسارة الوزن الزائد ومرضى التهاب المفاصل

ويمكن شرائه في شكل أوراق الشاي أوأكياس الشاي أومكملات غذائية أومشروبات جاهزة. فلو كنت من المهتمين بكيفية استخدام الشاي الأخضر لتحسين صحتك, فيمكنك أن تناقش الأمر مع طبيبك أو متخصص في العلاج بالأعشاب أوبالإطلاع على الكتب والمقالات التي توفر معلومات كاملة عن منافعه الصحية المثبتة والمجربة