ما هو الكيراتين الطبيعي وما فائدته للشعر؟

الكيراتين هو بروتين ليفي قوي موجود في الشعر والجلد والأظافر وعندما تقل نسبته في الشعر يتقصف الشعر ويجف ومن الشائع استخدام مصطلح الكيراتين الطبيعي عند الإشارة إلى  منتجات عناية بالبشرة أو منتجات العناية بالشعر الغنية بالكيراتين التي انتشرت مؤخرا لأجل علاج تجعد الشعر بدلا من كريمات الفرد التقليدية

و علاج الشعر بالكيراتين يجعل الشعر أملسا وناعما ولامعا وصحيا بشكل عام كما أنه يساعد على تقوية الشعر فمع الكيراتين يصبح الشعر مثاليا بمعنى الكلمة فمن يبغي أكثر من شعر ناعم وسهل التصفيف ولامع ولكنه لا يجعل الشعر مفرودا

فعملية الفرد التي نسمع عنها بالكيراتين تكون غالبا بالدمج بين مواد كيمائية تساعد على الفرد مع الكيراتين في نفس الوقت فتعطي نتيجة الفرد المطلوبة ولكن دون أن يصاحبها جفاف أو تلف الشعر كما هو معتاد مع منتجات فرد الشعر القديمة لأن الكيراتين يعمل على علاج الشعر على الفور

أما عن الكيراتين الطبيعي فهو الكيراتين العضوي المستمد من مصدر طبيعي لم يتم معالجته بأي مواد كيميائية أو اصطناعية وميزة استخدام هذا النوع من الكيراتين هو أنه،على عكس الكيراتين الإصطناعي لا يتم الجمع بينه وبين  مواد كيميائية ضارة مثل الفورمالديهايد  كما هو الحال غالبا في علاجات الشعر بالكيراتين التي تتم بصالونات التجميل

ولمن تسعى للاستفادة من تأثير الكيراتين الطبيعي على شعرها فعليها أن تبحث عن الكيراتين الطبيعي الذي يدخل  في مجموعة متنوعة من الشامبو والكريمات وكريمات فرد الشعر وغيرها من منتجات التجميل الأخرى

ولكي يصنف الكيراتين كيراتينا طبيعيا  يجب أن يأتي من مصدر طبيعي وتشمل المصادر الشائعة للكيراتين حوافر الحيوانات  والفراء والريش وصوف الأغنام والمواد الحيوانية الأخرى

فهذا الكيراتين المستمد من المواد الحيوانية يكون  مطابقا كيميائيا للكيراتين الطبيعي بجسم الإنسان ولهذا السبب يرى البعض  أنه يتفوق في تأثيره على الكيراتين الاصطناعي

وتدعي بعض  الشركات إنتاج كيراتين نباتي  ولكن الكيراتين بطبيعة الحال غير موجود في النباتات ولكن الفكرة في مثل هذه المنتجات أنها قد  تحتوي على الأحماض الأمينية اللازمة لإنتاج الكيراتين بشكل طبيعي وليس الكيراتين في حد ذاته

هناك ميزتان أساسيتان  لإستخدام الكيراتين الطبيعي عن الكيراتين الإصطناعي الميزة الأولى هي أن يعتقد الكيراتين المستمد طبيعيا يكون أكثر توافقا من الناحية البيولوجية مع الشعر البشري حيث يكون أقدر على اختراق الشعر والتغلغل داخله ليصلح التلف

والميزة الثانية هي أن  احتمال إضافة مواد كيميائية للكيراتين الطبيعي أقل ومن المعروف أن صالونات التجميل تستخدم الكيراتين الإصطناعي وتضيف إليه مادة الفورمالديهايد لإعطاء نتيجة الفرد ونتيجة أفضل لعلاج الشعر بالكيراتين كذلك ليستمر المفعول فترة أطول عما لو استخدم الكيراتين وحده

وللأسف الفورمالديهايد هي مادة كيميائية سامة تم ربطها بعدة أنواع من السرطان و أمراض القلب والأوعية الدموية ومشكلات صحية خطيرة أخرى

والمنتجات الغنية بالكيراتين لا تتوقف على منتجات العناية بالشعر فقط من كريم لعلاج الشعر وفرده أو شامبو أو بلسم أو سيرم لتغذية الشعر ولكن يمتد أيضا لمنتجات العناية بالبشرة وبالأظافر

فكما يغطي الكيراتين المرونة للشعر فإنه يفعل أيضا بالبشرة  مما يحد من التجاعيد ويحافظ على شباب البشرة وبالنسبة لمن تعاني من مشكلات بأظافرها مثل التقصف والضعف وبطء النمو يمكنها تحسين حالة أظافرها ككل من خلال العثور على منتج للأظافر أو للأيدي غني بالكيراتين فهي ستجعل أظافرها تنمو أطول وبشكل صحي

Loading...