ما هو مضاد الجاذبية؟

مضاد الجاذبية او اسمها العلمي ” الثقالة المضادة” Anti-gravity هو مفهوم يركز على إنشاء وسيلة للتحرر من قوة الجاذبية.  وقد استمرت الفكرة مادة خام رائعة للكثير من أفلام الخيال العلمي وكثيرا ما تم توظيفها في هذه الاعمال السينمائية كأداة تسمح للافراد  مقاومة قوة جذب احد الكواكب أو اي جسم أخر لتحقيق فائدةة معينة. وعلى مدى سنوات, أدى هذا إلى إثارة الخيال لجميع أنواع وسائل مضادة الجاذبية بدءا من الحذاء المضاد للجاذبية الذي يتيح للشخص الذي يرتديه أن يقلل تأثير الجاذبية التي تشده إلى أقل درجة ممكنة وصولا إلى  الوسال الضخمة المضادة للجاذبية التي تجعل الفرار من الغلاف الجوي لكوكب عملية سهلة


 جديرا بالذكر أن المبدأ الضمني لمفهوم مضاد الجاذبية لا يتضمن التخلص من تأثير قوة الجاذبية في حد ذاته. فحتى في قصص الخيال العلمي,  من المفهوم جدا أن فكرة تدمير قوة الجاذبية لكوكب أو حتى اي جسم سماوي ثقيل أخر  فكرة سوف تتسبب في أحداث فوضى. وبدلا من ذلك, تسعى الأساليب والوسائل المضادة للجاذبية لتحرير جسم معين من قوى الجاذبية والتي تستمر في نفس الوقت بأداء وظيفتها بصورة طبيعية على كل الاجسام الاخرى  الموجودة في نظاق قوة جاذبيته. فعلى سبيل المثال, الشخص الذي يرتدي الحذاء المضاد للجاذبية سيكون قادرا على الخروج من قوة شد الجاذبية له ويكون بذلك قادرا على القفز لمسافات كبيرة. وتعديل تشغيل الحذاء يجعل من الممكن لمرتديه أن ينزلق ببطئ إلى الاسفل لينزل على الارض مرة أخرى بسلام وبإراته

 

بينما مفهوم مضاد الجاذبية مفهوم شائع في عالم الخيال العلمي, إلا أنه موجودا في العلم بالفعل. ومع ذلك, في حين تطور الفكرة له صلة بوجه عام, فإن فكرة تحقيق التحرر من الجاذبية باستخدام وسيلة ما لتقليل تأثير الجاذبية لحدها الأدنى تعتبر فكرة غير محتملة إلى حد كبير. وغالبا, الاتجاه الاكثر شيوعا هو استخدام قوة للفكاك من تأثير الجاذبية, مع تفهم أن الجاذبية سوف تستعيد سيطرتها عندما يتم إيقاف هذه القوة

 

وفي نفس الوقت, تظل فكرة مضاد الجاذبية فكرة مثيرة تجذب الانتباه. هناك محاولات متقطعة لدراسة هذا المفهوم على نحو تفصيلي أكثر, ولكن هذه المجهودات انصهرت في مهام أكبر لفهم طبيعة الجاذبية. ولازالت هذه المحاولات تقدم نموذحا لعمل يمكن الاستعانة به كحجر أساس للتوصل لوسيلة لتحقيق مضاد الجاذبية. وحتى يومنا هذا لم ينجح احد في خلق حالة مؤقتة من عدم الخضوع للجاذبية. وحتى  مع عدم وجود اي دليل علمي حاضر وحقيقي على إمكانية تحقيق فكرة مضاد الجاذبية, لكن بلا شك سيظل العلماء الذين يحلمون به يحاولون

Loading...