مشاهدة التلفزيون تزيد من خطر السكري

في واحدة من أحدث أبحاث جامعة بيتسبرغ الأمريكية, تبين أن كل ساعة يقضيها الفرد يوميا في مشاهدة التلفزيون تزيد من خطر إصابته بمرض السكري بنسبة تصل إلى %3.4

ورصد الباحثون في نفس الدراسة أن تعديل أسلوب الحياة ورفع مستوى النشاط الجسماني مع خفض الوزن الزائد أثبت فاعليته في الحد من الوقت الذي كان يقضيه المشاركون في الجلوس امام التلفزيون

يقول د. بوني, حتى مع السيطرة على عامل النشاط الحركي بين المشاركين في البحث

لقد انخفض خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 2.1%, وهي نسبة لم تكن دالة إحصائيا عند إضافة عامل الوزن للنموذج البحثي فهذه النتيجة تفترض أن التغير الوزن المرتبط بالجلوس أمام التلفزيون يساهم بشكل ما في العلاقة بين الجلوس أمام التلفزيون وبين رفع خطر الإصابة بمرض السكري

الوقاية من السكري
يقول د. روكيت واجينر, رئيس الفريق البحثي والأستاذ بالجامعة إن ما تابعناه من خفض مدة مشاهدة التلفزيون لمدة ثلاث سنوات ترجمة الجسم إلى انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري

الحقيقة أن هذه النتائج جاءت في إطار جهود د. روكيت وزملائه لبرنامجهم للوقاية من السكري وهو بحث سريري برعاية وتمويل المعاهد القومية للصحة إن آي أتش

وكان قد سبق أثبت البرنامج نجاحه في مواقع مختلفة في الولايات المتحدة الامريكية بين مرضى السكري الذين زادوا من نشاطهم الحركي وتبين انخفاض خطر إصابتهم بالسكري و أمراض القلب بشكل ملحوظ مقارنة بالمجموعة التي تناولت عقارا معالجا للسكري والمجموعة التي أعطيت يتناولوا دواء الغفل – الإيحاء

وهدف البرنامج هو 150 دقيقة أسبوعيا من النشاط الحركي المتوسط مثل المشي, وخسارة 7% من الوزن الزائد

وبتحليل نتائج من شاركوا في البرنامج, استنبط د. روكيت التالي

قبل البرنامج, كان المشاركون يشاهدون التلفزيون والجلوس في العمل في المتوسط حوالي سبع ساعات في اليوم أما بعد اتباع برنامج الوقاية من السكري, لوحظ انخفاض مدة الجلوس 37 دقيقة مقارنة ب6 دقائق لمن تناولوا عقارا للسكري و9 دقائق لمن تناولوا دواء الغفل وهو الامر الذي يبين كيف أن الجلوس كثيرا خاصة أمام التلفزيون يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري, وأن من المهم في الفترة القادمة التركيز على برامج التوعية بكثرة الحركة وتغيير أساليب الحياة للوقاية من مرض السكري

Loading...